بالصور... آلاف الفلسطينيين يستعدون لجمعة "حرق العلم الإسرائيلي"

© REUTERS / Amir Cohenاشتباكات بين الفلسطينيين والجنود الإسرائيليين على حدود قطاع غزةفي جمعة الكوشوك، مسيرة العودة، فلسطين، 6 أبريل/ آذار 2018
اشتباكات بين الفلسطينيين والجنود الإسرائيليين على حدود قطاع غزةفي جمعة الكوشوك، مسيرة العودة، فلسطين، 6 أبريل/ آذار 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
بدأ آلاف الفلسطينيين في غزة، اليوم الجمعة 13 أبريل/ نيسان، التوافد على النقاط الحدودية مع إسرائيل للمشاركة في فعاليات اليوم الـ15 لما يسمى "مسيرة العودة"، التي بدأت في 30 مارس/ آذار، بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض" الفلسطيني.

وأفادت وكالة "معا" الفلسطينية بأن الآلاف من أهالي قطاع غزة توافدوا إلى الحدود الشرقية، من بلدة بيت حانون وجنوبا إلى رفح،  للمشاركة بجمعة العودة الثالثة.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لـ"مخيم ومسيرة العودة" قد أطلقت اسم "جمعة حرق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني" على مسيرة اليوم، بهدف توجيه رسالة إلى كل العالم بتمسك الفلسطينيين بحقوقهم كاملة، وبحقهم في العودة إلى الأرض التي هجروا منها.

​وذكرت وكالة "معا" أن 7 مواطنين أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، بعد ساعات قليلة من انطلاق فعاليات اليوم.

كما أصيب مواطنين اثنين بالرصاص، قرب دوار ملكة جنوب شرق حي الزيتون، فيما أصيب ثالث بالرصاص شرق خانيونس، كما أصيب رابع وسط القطاع.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة في غزة رفع حالة الجهوزية والاستعداد في المستشفيات ووحدات الإسعاف والمراكز والنقاط الطبية المتقدمة شرق قطاع غزة، لمواكبة فعاليات "مسيرة العودة".

ورفع الفلسطينيون أعلام بلادهم وصور القتلى الذين قضوا برصاص الجيش الإسرائيلي منذ بداية فعاليات "مسيرة العودة" قبل 15 يوما. كما حملوا أيضا الأعلام الإسرائيلية، استعدادا لحرقها.

من جهته، حذر الجيش الإسرائيلي سكان قطاع غزة من الاقتراب من السياج الأمني، مؤكدا أنه يتابع ماذا سيجري وسيتحرك وفق الحاجة لمنع اقتحام السياج أو المساس به.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على "تويتر"،: "‏نرى ونتابع ونتحرك وفق الحاجة لمنع اقتحام أو المساس بالسياج الأمني".

​وأضاف: "ليست لدينا مشكلة مع التظاهر والاحتجاج ولكن لدينا مشكلة مع مظاهر العنف والإرهاب على حدودنا مع قطاع‫ غزة. نجدد تحذيرنا ودعوتنا لسكان القطاع بعدم الاقتراب من السياج الأمني".

وكان آلاف الفلسطينيين خرجوا، منذ 30 مارس/ آذار، في مظاهرات باتجاه الحدود الإسرائيلية للمشاركة في ما سمي بـ"مسيرة العودة"، التي دعت لها الفصائل الفلسطينية المختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي1948.

ونصبت اللجنة الوطنية لـ"مسيرة العودة" خياما على طول حدود قطاع غزة على بعد 700 مترا من السياج الحدودي الفاصل مع الجيش الإسرائيلي، وذلك بالتزامن مع إحياء ذكرى "يوم الأرض" الفلسطيني.

وسقط خلال الاحتجاجات العشرات من القتلى الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي، فيما أصيب الآلاف، بالرصاص الحي والمطاطي واختناقات بالغاز. وحملت الجمعة الماضية اسم "جمعة الكوشوك"، حيث أحرق الفلسطينيون إطارات السيارات للتشويش على جنود الجيش الإسرائيلي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала