تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير الخارجية البحريني: نقدر خطة ترامب ونتطلع لمفاوضات مباشرة بين الطرفين

© REUTERS / MOHAMED ABD EL GHANYاجتماع لوزراء خارجية جامعة الدول العربية بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطته للسلام في الشرق الأوسط "صفقة القرن"
اجتماع لوزراء خارجية جامعة الدول العربية بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطته للسلام في الشرق الأوسط صفقة القرن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال وزير الخارجية البحريني إن "الخطة التي تقدم بها ترامب نقدرها ونعرب عن تطلعنا للنظر فيها ودراسة إيجابياتها والعمل على بدء مفاوضات مباشرة بين الطرفين".

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يحضر اجتماعًا طارئًا مع وزراء خارجية جامعة الدول العربية بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته للسلام في الشرق الأوسط - سبوتنيك عربي
عباس يؤكد أنه أخبر ترامب عن سعيه لجعل دولة فلسطين منزوعة السلاح
وأضاف خالد بن أحمد في كلمته باجتماع وزارء الخارجية العرب الطارئ الذي عقد اليوم بمقر الجامعة العربية في القاهرة: "أجدد التأكيد على موقف البحرين الثابت والراسخ من القضية الفلسطينية ودعمها لكافة الجهود الهادفة للتوصل لحل شامل وعادل للقضية".

وشدد وزير الخارجية البحريني "على ضرورة إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 وأن تكون القدس الشرقية عاصمة لها"، مؤكدا "أهمية أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولية ألا يتم تمرير أي قرار من جانب أحادي".

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في البيت الأبيض الثلاثاء الماضي، خطته للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي المعروفة باسم "صفقة القرن"، وسط حضور من كبار المسؤولين بإدارة ترامب، ورئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وسفراء عمان والإمارات والبحرين.

و"صفقة القرن"، بحسب ترامب ونتنياهو، ستعترف بإسرائيل دولة يهودية، إضافة إلى العمل على حل الدولتين، واعتبار القدس عاصمة "غير قابلة للتجزئة" لإسرائيل، والاعتراف بسيادة إسرائيل على غور الأردن، وتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار للدولة الفلسطينية.

وأكد الجانبان أن "إسرائيل ستقدم، ولأول مرة، خريطة بالأراضي التي ستقدمها مقابل السلام، وأن إسرائيل لن تقدم أي تنازلات تلحق الأذى بأمنها"، لافتين إلى أن "الأراضي المخصصة لفلسطين لن يقام عليها أي مستوطنات لمدة 4 سنوات، وخلال هذه الفترة سيجري دراسة الاتفاق" إضافة إلى "نزع السلاح من قطاع غزة ووقف أنشطة حركة حماس والجهاد الإسلامي، واعتراف الفلسطينيين بدولة إسرائيل، مع حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين خارج نطاق دولة إسرائيل".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала