الأمم المتحدة ترحب بقبول الأطراف الليبية وقف القتال للحد من "كورونا"

© REUTERS / TIKSA NEGERIالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بالردود الإيجابية التي قدمتها حكومة الوفاق الليبية، والجيش الوطني الليبي، فيما يتعلق بالدعوات لوقف إنساني للقتال.

وأعرب غوتيريش، في بيان منسوب للمتحدث باسمه، عن أمله في أن يترجم ذلك إلى وقف فوري وغير مشروط للأعمال العدائية، وذلك حسب وكالة "أفريقيا" الإخبارية.

وأضاف البيان: "بالنظر إلى الحالة الإنسانية الأليمة بالفعل في ليبيا والأثر المحتمل لوباء كـوفيد-19، دعا الأمين العام الأطراف إلى توحيد جهودها لمواجهة التهديد وضمان وصول المساعدات الإنسانية في جميع أنحاء البلاد دون عوائق".

وكان الجيش الليبي قد رحب بالدعوة الصادرة بخصوص وقف القتال لأغراض إنسانية للاستجابة لوباء كورونا، كما أعلنت حكومة الوفاق في طرابلس حظرا جزئيا للتجوال بسبب كورونا.

ودعت سفارات الولايات المتحدة وفرنسا والجزائر وألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة وبعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، إضافة إلى وزارة الخارجية التونسية، جميع أطراف النزاع الليبي إلى وقف فوري وإنساني للقتال لتمكين السلطات الصحية من الاستجابة للتحديات التي يشكلها تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/ نيسان من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала