شوارع موسكو تفتقد صخب كأس العالم 2018 في سكون كورونا 2020... صور

© Sputnik . Kirill Kallinikov / الذهاب إلى بنك الصورمشجعو المنتخب المكسيكي في شارع نيكولسكايا وسط موسكو، 2018
مشجعو المنتخب المكسيكي في شارع نيكولسكايا وسط موسكو، 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يقارن رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل دائم تفاصيل حياتهم الروتينية اليومية، بالحياة النشيطة المزدحمة التي كانوا يعيشونها قبل إجراءات العزل الذاتي نتيجة تفشي فيروس كورونا التاجي.

في جميع أنحاء العالم فرغت الشوارع بشكل شبه تام، وتم تطبيق العزل الذاتي على ما يقارب 4 مليار شخص، تحت إجراءات صارمة من الحكومات للحد من انتشار الفيروس، وتأطير الجائحة بأسرع وقت ممكن.

View this post on Instagram

A post shared by 𝑶𝑳𝑮𝑨 (@skvortsovaolya) on

قارن موقع "gigarama" الروسي، الحركة والنشاط في شارع نيكولسكايا العريق في العاصمة الروسية موسكو، الذي تحول إلى شارع عالمي يضم جنسيات متعددة من جميع أنحاء العالم أثناء فعاليات كأس العالم 2018، مع السكون والهدوء في الشارع نفسه أثناء انشار جائحة "كورونا".

يظهر الموقع الحياة والأجواء الخيالية التي عاشها شارع نيكولسكايا أثناء كأس العالم قبل عامين، بينما يطبق السكون التام على الشارع التاريخي حاليا، بسبب تفشي الوباء.

​وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية، ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

وتجاوز عالميا عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، المليون و360 ألف إصابة، ونحو 76 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 290 ألفا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала