15:21 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    صرح السفير الروسي ألكسندر يفيموف، أن موسكو قلقة من انتقال المسلحين من إدلب إلى المناطق الأخرى في سوريا وإلى ليبيا.

    وقال الدبلوماسي "الوضع مع انتقال المسلحين من إدلب إلى أجزاء أخرى من سوريا وإلى خارجها، على سبيل المثال، إلى ليبيا، لا يمكن إلا أن يقلقنا".

    وأضاف سفير روسيا: الإرهابيون يستغلون منطقة خفض التصعيد لتكثيف الهجمات والضغط على دمشق.

    ووفقا للاتفاقية التي توصل إليها كل من ممثلي روسيا وإيران وتركيا في مايو/أيار 2017 في إطار المحادثات التي جرت في أستانا (نور سلطان في الوقت الحالي)، تم إنشاء أربع مناطق خفض التصعيد في سوريا، وخضعت ثلاثة منهم عام 2018 لسيطرة دمشق، أما المنطقة الرابعة، الواقعة في محافظة إدلب وأجزاء من محافظات اللاذقية وحماة وحلب المجاورة، لا تزال غير خاضعة للحكومة السورية.

    يذكر أن روسيا وتركيا اتفقتا على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب في سبتمبر/أيلول عام 2018. 

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: إقامة 3 ممرات إنسانية لخروج المواطنين من منطقة خفض التصعيد في إدلب
    الجيش الروسي ينفي شن غارات على أهداف مدنية بمنطقة خفض التصعيد في إدلب
    مصدر عسكري: "جبهة النصرة" تستمر بخروقاتها في منطقة خفض التصعيد في إدلب وريف حلب الغربي
    الكلمات الدلالية:
    الإرهابيون, منطقة خفض التصعيد, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook