16:08 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصف إبراهيم المدهون الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، القصف الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة بأنه تصعيد ميداني محدود لن يؤدي إلى توسع في الأوضاع القائمة.

    وأشار المدهون في تصريحات لراديو سبوتنيك إلى أن الجميع "ملتزم بقواعد الاشتباك التي لم يخرج عنها القصف، إذ لم يتم استهداف أي من القيادات أو مناطق مأهولة، لذا فسيبقى الوضع في حيزه المحدود ولن يؤثر على أي ملفات أخرى ومنها ملف تبادل الأسرى".

    وعلّق المدهون على صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس، قائلا إن التفاوض بشأن هذه الصفقة قد بدأ بالفعل "ولكننا ما زلنا في بداية الطريق، وما زال من المبكر الحديث عن صفقة قريبة".

    ولفت الكاتب الفلسطيني إلى أن المشكلة "تكمن عند الجانب الإسرائيلي الذي يعمل على إطالة أمد هذه الحوارات"، واصفا ما حدث بأنه "تطور إلى الأفضل لأن الموقف الإسرائيلي في السابق كان يتسم بالتجاهل والإهمال لهذا الملف الذي لم يكن مفتوحا بالمرة".

    وتحدث المدهون عن وساطة مصرية لإتمام هذه الصفقة، مضيفا أن هناك كثيرا من الأمور لم تنضج بعد للوصول إلى صفقة تبادل، ومنها عدم استعداد إسرائيل لدفع ثمن الأسرى لدى حماس.

    وفسر المدهون تصريحات حماس عن هذه الصفقة والتي تتسم بالاقتضاب وعدم التفاؤل بعكس الجانب الإسرائيلي بأن ذلك "يعود إلى إدراك حماس لزيف الضخ الإعلامي الإسرائيلي، التي لا ترغب حماس أن يؤثر سلبا على نفسية أهالي الأسرى، لذا تريد حماس أن تضع الأمور في نصابها".

    وأشار المدهون إلى أن موضوع الأسرى "ليس موضوعا ذا خلاف داخل الحركة، فهو موضوع مركزي تشرف عليه قيادة الحركة وقيادة القسام معا، ولا يوجد أي تجاذب بشأنه بين تلك القيادات".

    انظر أيضا:

    إعلام: تقدم كبير في صفقة تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل 
    إسرائيل تبحث عقد صفقة تبادل أسرى مع حماس
    هل تشهد إسرائيل حدثا جديدا مع "حماس"؟
    الكلمات الدلالية:
    غزة, إسرائيل, فلسطين, حماس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook