18:43 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    خرج المئات من سكان قرى ريف مدينة الشدادي جنوبي محافظة الحسكة السورية في مظاهرات شعبية، اليوم الجمعة، ضد ممارسات تنظيم "قسد"، واحتجاجاً على مقتل شاب وإصابة آخرين يوم أمس الخميس.

    وهتف المتظاهرون برحيل الجيش الأمريكي والميليشيات التابعة له، ودخول الجيش السوري إلى مناطقهم.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة بأن "المئات من سكان قرى البجدلي والحريري والحنة الشرقية من أبناء عشيرة (المحاسن/ الجبور) بريف مدينة الشدادي جنوبي مدينة الحسكة، خرجوا اليوم الجمعة 5 يونيو / حزيران، بمظاهرات شعبية احتجاجاً على مقتل أحد شبان العشيرة برصاص مسلحي "الأسايش"، الذراع الأمني لتنظيم "قسد" وإصابة اثنين آخرين بجروح".

    وحاول سكان القرى الوصول إلى مدينة الشدادي، إلا أن مسلحي "الأسايش" منعتهم تحت التهديد بإطلاق الرصاص الحي عليهم".

    وأضاف المراسل بأن العشرات من سكان مدينة الشدادي تحشدوا منذ صباح الجمعة في الشوارع الرئيسية والفرعية وقاموا بقطع الطريق العام بالإطارات المحترقة لليوم الثاني على التوالي، مع استنفار كبير لعناصر جيش الاحتلال الأمريكي في قاعدة الجبسة غير الشرعية ومسلحي تنظيم "قسد" المتعاون مع القوات الأمريكية.

    وقتل شاب وأصيب اثنان آخران في مدينة الشدادي، عصر يوم أمس الخميس، بإطلاق الرصاص الحي عليهم من قبل تنظيم "قسد" المتعاون مع الجيش الأمريكي خلال فض مظاهرة خرجت ضدهم.

    وقال أحد سكان مدينة الشدادي لـ "سبوتنيك"، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن "مجموعة كبيرة من رجال وشبان المدينة خرجوا منذ يوم الخميس بمظاهرة ضد قطع الكهرباء عن المدينة وقراها وقطع مياه الشرب بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، تضاف إلى سلسلة الفوضى وحالات الخطف والقتل والاحتكار والتضييق على الأهالي" في المناطق التي يسيطر علـــيها الجيش الأمريــكي والميليشيــات المتعـــاونة معه.

    مضيفاً أن "المتظاهرين قطعوا الطرقات الرئيسة في المدينة بالإطارات المشتعلة وسط هتافات تندد بممارسات قسد ضد السكان المحليين، مطالبين بخروج الاحتلال الأمريكي فوراُ، وبقدوم الجيش العربي السوري".

    وتابع: "بعد ارتفاع عدد المتظاهرين في الشوارع قامت قوات (الأسايش) بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، ما أسفر عن مقتل الشاب محمد صالح العلي (32 عاما) وإصابة شابين آخرين بجروح أحدهما يدعى محمد الأخرس كانت إصابته بليغة في الرأس والقدم، حيث تم نقله إلى المشفى لتلقي العلاج".

    وتعتبر مدينة الشدادي جنوبي الحسكة من المدن ذات الكثافة السكانية العالية وهي تضم أهم حقول وآبار النفط والغاز في سوريا، ويتواجد فيها أكبر قاعدة غير شرعية للاحتلال الأمريكي (قاعدة مديرية حقول النفط بالجبسة).

    وكان العشرات من سكان بلدة تل حميس بالريف الجنوبي الشرقي لمدينة القامشلي، خرجوا يوم الجمعة 22 مايو/ أيار الماضي، بمظاهرة شعبية أمام المراكز التابعة لتنظيم "قسد" المتعاون مع الجيش الأمريكي في البلدة، على خلفية قطع التيار الكهربائي والمياه عنهم والممارسات القمعية ضد سكان البلدة من أبناء العشائر العربية الرافضين للتواجد الأمريكي.

    وتأتي هذه التطورات في ضوء ازدياد حالة الرفض الشعبي والمقاومة الشعبية ضد الاحتلال الأمريكي وأعوانه في مناطق شرق الفرات.

    ويرفض سكان القرى والبلدات من أبناء العشائر العربية رفضاً قاطعاً تواجد القوات الأمريكية ويقومون بمقاومته بشكل متزايد ومنعها من الاقتراب من مناطقهم.

    انظر أيضا:

    السفارة الروسية بدمشق: سوريا تبدأ استخدام طائرات "ميغ-29"
    روسيا ترصد 5 انتهاكات لوقف الأعمال القتالية في سوريا خلال الـ 24 الساعة الماضية
    الدوما يرد على التصريحات الأمريكية: "الأفضل لكم الخروج من سوريا والاهتمام بحل مشاكلكم الداخلية"
    كارثة دوائية على الأبواب في سوريا... والمواطن أمام أمرين أحلاهما مر
    غارات ليلية تستهدف حشود المسلحين "الصينيين" شمال سوريا
    الكلمات الدلالية:
    قسد, أمريكا, مظاهرات, الحسكة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook