09:57 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشف أبطال مسلسل "في بيتنا روبوت" عن أسرار تعرض لأول مرة حول كواليس المسلسل، فيما تحدث هشام جمال عن مصدر إلهامه في شخصية يوسف.

    وحل الفريق ضيفا على الإعلامية منى الشاذلي في برنامج معكم المذاع على فضائية "سي بي سي".

    وقال هشام جمال الذي يلعب شخصية "يوسف" في المسلسل الذي يعرض حاليا وحقق نجاحا كبيرا إن استلهام شخصيته في المسلسل، من صديقه "يوسف مصطفي" الذي ظهر معه فى الحلقة العاشرة.

    وتابع: "مشروع فى بيتنا روبوت كان فى البداية تركيبة مختلفة، فبعد نجاح مسلسل بدل الحدوته تلاتة الذى عرض فى رمضان ولاقى نجاحا كبيرا، كان من المفترض أن نقدم ثلاث قصص من 15 حلقة، وبدأنا فى البحث عن أفكار إلى أن ظهرت فكرة الروبوت وتخيلت شيماء سيف فى الدور جدا، وأصبحت الفكرة هى السائدة للمسلسل كله".

    وكشف أن أسماء الروبوت أطلقها الفنان عمرو وهبة، الذي يلعب دور الروبوت "لذيذ" في المسلسل.

    وأشار هشام جمال إلى نه حتى الأن لم يحسم الأمر حول تصوير جزء ثان من المسلسل أم كتابة قصة جديدة مختلفة له.

    من جانبها، أكدت ليلى أحمد زاهر "سارة" أن الكواليس كانت تسيطر عليها الكوميديا وهو ما جعل التصوير صعباً بالنسبة لها.

    وعلقت شيماء سيف "زومبا" على حذف صوتها، والاستعاضة عنه بصوت الإعلامية جيهان عبد الله قائلة: "فكرة حذف الصوت كان صاحبها هشام جمال، وأنا اقتنعت بها بسبب أن صوتي كوميدي بالنسبة للجمهور ولن يخدم الشخصية وعندما اقترح الفكرة وافقت بدون تفكير لأنني أثق في هشام جمال وأثناء العمل معه في أعمال سابقة كانت أفكاره تخلق شكلاً مختلفاً".

    وكشف عمرو وهبة "لذيذ" عن أصعب المواقف التي واجهته أثنار التصوير وهو أن دوره كروبوت يقتضي عدم إغلاقه عينيه، موضحا "لم نستطيع إغلاق عينينا ولو لثواني وهو ما تسبب لنا في أرهاق كبير، وكل خطأ منا كان يتسبب في إعادة التصوير".

    ومسلسل في بيتنا روبوت من بطولة الفنان هشام جمال، وليلى أحمد زاهر ، وشيماء سيف، وعمرو وهبة، والفنانة دلال عبد العزيز، وتأليف أحمد محيي وأحمد المحمدي، ومن اخراج وليد الحلفاوي.

    انظر أيضا:

    مسلسل "النهاية" يشعل مواقع التواصل الاجتماعي بمشهد "عزيز روبوت"
    الممثلة المصرية شيماء سيف وزوجها يتعرضان لحادث سير... فيديو
    شيماء سيف ترد على تصريحات ريهام سعيد بشأن "إنقاص الوزن"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook