17:50 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 74
    تابعنا عبر

    قالت الملكة إليزابيث، اليوم الثلاثاء، إن أفراد العائلة الملكية في بريطانيا شعروا بالحزن إزاء التجارب الصعبة التي مر بها حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان، ووعدت بالتحدث على انفراد حول التصريحات المتعلقة بابنهما.

    دفعت مقابلة ميغان وهاري التلفزيونية مع أوبرا وينفري التي بثت بالتلفزيون الأمريكي، يوم الأحد، النظام الملكي في أكبر أزمة له منذ وفاة والدة هاري، الأميرة ديانا عام 1997، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

    في العرض الذي استمر ساعتين، اتهمت ميغان العائلة الملكية في بريطانيا بإثارة مخاوف بشأن مدى سواد بشرة ابنهما آرتشي، وتجاهل مناشداتها للمساعدة بينما شعرت برغبة في الانتحار. وقال هاري أيضا إن والده، وريث العرش الأمير تشارلز، خذله وشعر بأنه محاصر في حياته الملكية.

    وقال قصر باكنغهام في بيان صدر نيابة عن الملكة:

    تشعر الأسرة بأكملها بالحزن لمعرفة المدى الكامل لصعوبة السنوات القليلة الماضية بالنسبة لهاري وميغان.

    وأضاف: "القضايا المثارة، خاصة تلك المتعلقة بالعرق، مثيرة للقلق. في حين أن بعض الذكريات قد تختلف، يتم أخذها على محمل الجد وستتناولها الأسرة على انفراد. هاري وميغان وآرشي سيظلون دائما أفرادا محبوبين جدا في العائلة".

    وقال مصدر ملكي إن القصر اعتبر أن هذه مسألة عائلية، مضيفا أنه يجب منح العائلة الملكية الفرصة لمناقشة القضايا التي أثيرت على انفراد كعائلة.

    انظر أيضا:

    "هذا ما حدث"... ميغان ماركل ترد على مزاعم تسببها في بكاء كيت ميدلتون
    والد ميغان يؤكد أن العائلة المالكة البريطانية ليست عنصرية
    البيت الأبيض: لن نعلق بأكثر من هذا على مقابلة الأمير هاري وميغان ماركل مع أوبرا وينفري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook