09:40 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    اصطف الأطفال قبل الأهالي بانتظار دورهم لتجربة سيارة فريدة من نوعها صديقة للبيئة ابتكرها شاب عشريني في مدينة تاريخية شمال العاصمة بغداد دون متطلبات مرتفعة السعر كالمعتمدة ببقية السيارات التي تأكل جيوب أصحابها أكلا.

    التقت "سبوتنيك" بالشاب أرشد أحمد السامرائي من مدينة سامراء الأثرية التي كانت عاصمة للدولة العباسية قبل 1162 سنة، للحديث عن سيارته الفريدة الحمراء التي أطلق عليها علامة (S1) المقتبس من الحرف الأول لمدينته الواقعة في محافظة صلاح الدين شمالي العراق.

    ويقول السامرائي وهو من مواليد 1993 وحاصل على شهادة البكالوريوس في صيانة الأثار من جامعة سامراء: "بدأت العمل على صنع السيارة وهي تعمل بالطاقة الشمسية قبل 6 أشهر واستغرق العمل 200 ساعة فقط قسمت على مدار الشهور الستة الماضية".

    كيف تعمل على الطاقة الشمسية؟

    إنها تعمل بطريقة الألواح الشمسية التي تقوم بتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية ثم إلى ميكانيكية، وتعمل بنظام ثان أيضا، وهو نظام الطاقة الكهربائية،

    باستخدام بطاريات ومحولات طاقة لتحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة ميكانيكية بصورة مباشرة.

    ما هي مكونات السيارة ومن أي معدن صنعت بالضبط وكم تستوعب من عدد ركاب؟

    يبين السامرائي الحاصل أيضا  على شهادة من المعهد العراقي للدراسات في أربيل مركز إقليم كردستان، أن السيارة صنعت من معدن الحديد نوع 2ملم بنسبة 95%، والنسبة المتبقية 5% من مادة الفايبر كلاص، وتستوعب راكبا واحدا وقابلة للتطوير لاستيعاب 3 ركاب.

    ما هي مميزات هذه السيارة ؟

    يخبرنا السامرائي الذي تلقى 7 كتب شكر وتقدير من مختلف الوزارات تكريما له على البحوث العلمية التي يقدمها ومشاركتها في الندوات، أن سيارته تسير دون الحاجة إلى الماء أو الوقود أو الزيت كما أنها سهلة القيادة يمكن التحكم بها باليدين فقط دون الحاجة لاستخدام الأرجل.

    كم تكلفة صنعها؟ وكم ثمنها لو صنعت مستقبلا بكميات وعرضت للبيع؟ وماذا أطلقت عليها تسمية؟

    يعلن السامرائي أن تكلفة صنع سيارته بلغت 2000 دولار أمريكي، مؤكدا أن تكلفتها ستنخفض لو صنعت بأعداد كثيرة حتما.

    ويقول: "أطلقت عليها اسم (S1) : (S) هو اختصار لاسم سامراء لإنها صنعت فيها، ورقم واحد لأنها أول نموذج أصنعه في مدينتي".

    لديك رسالة من صنع سيارة صديقة للبيئة ما هي؟

    نعم...أردت إيصال رسالة لشباب مدينة سامراء وصنعت السيارة للفت النظر العام لي وأطرح رسالتي للإعلام وهي:

    يجب تغيير الوجوه السياسية في المدينة واستبدالها بوجوه جديدة شبابية لأن السابقة والحالية لم تقدم شيئا لا للمدينة ولا لأهالها ولدينا فرصة بتغييرهم من خلال الانتخابات القادمة ونحن كشباب يجب أن نبتعد عن الطائفية العشائرية المقيتة ونحرص على انتخاب شخص يخدم المصلحة العامة، وأيضا  حث الشباب على المشاركة في الانتخابات وعدم مقاطعتها وانتخاب وجوه جديدة.

    وإذا وصلت الرسالة سأقوم بإهداء السيارة إلى أحد الأطفال في مدينتي مجانا شرط أن يكون متفوقا بدراسته وسأجري مسابقة أسئلة بين عدة أطفال متفوقين كي يفوز أحدهم بها.

    ما هو طموحك للحاضر والمستقبل؟

    إذا تم تغيير الوجوه السياسية الحالية سأقوم بصنع سيارة أكبر حجما مشابها للحافلة وأقدمها هدية إلى مدارس سامراء لإيصال الأطفال من وإلى المداس مجانا.

    هل أحب أهالي المدينة السيارة؟ هل أخذتهم في جولة بها وإلى أين؟

    نعم أحبوها كثيرا وعرضوا عليّ المال لشرائها بقيمتها نفسها 2000 دولار، لكنني رفضت لأنها ليست للبيع وإنما لأجل رسالة فقط، ونعم أخذتهم في جولة إلى ملعب المدينة والملوية إحدى أثار العراق القديمة المشهورة والتي بنيت مئذنة للمسجد الجامع الذي أسسه المتوكل بالله العباسي عام 237 هجري في الجهة الغربية للمدينة.

    انظر أيضا:

    إنشاء أكبر موقف للسيارات يعمل بالطاقة الشمسية في مطار أبوظبي
    سيارة سورية تسير بالكهرباء والطاقة الشمسية
    شاب عراقي يبهر وسائل التواصل ويتحدى الجاذبية بتسخير الفيزياء في موازنة الأشياء... فيديو
    بالفيديو... سيارة تعمل بالطاقة الشمسية وتسرع نهاية عهد النفط
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook