20:19 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    هجوم إرهابي على عرض عسكري في إيران

    ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم العرض العسكري في الأهواز الإيرانية إلى 29 قتيلا

    © AP Photo / Behrad Ghasemi
    العالم
    انسخ الرابط
    الهجوم على عرض عسكري بمدينة الأهواز (43)
    0 98

    ارتفعت حصيلة ضحايا هجوم العرض العسكري في مدينة الأهواز الإيرانية، صباح اليوم السبت 22 سبتمبر/أيلول، إلى 29 قتيلا، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني ومدنيين وأطفال.

    ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية، ظهر اليوم السبت "ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم في الأهواز إلى 29 قتيلا، و57 جريحا".

    وأضافت الوكالة "من بين القتلى ضحايا مدنيون منهم أطفال ونساء كانوا متواجدين لمشاهدة العرض العسكري للقوات المسلحة".

    وقالت وكالة "تسنيم" الإيرانية، إن "الهجوم الإرهابي الذي ضرب العرض العسكري في الأهواز، أسفر عن مقتل 11 من عناصر الحرس الثوري، وإصابة آخرين، بالإضافة إلى مقتل اثنين من المسلحين".

    فيما نقلت "وكالة أنباء فارس"، عن مصدر مطلع، بأن "إرهابيين اثنين قتلا وأصيب آخر، فيما اعتقل رابع خلال الاعتداء الإرهابي الذي وقع صباح اليوم في مدينة الأهواز".

    بدوره، أصدر الحرس الثوري الإيراني بيانا عاجلا، اتهم فيه "جماعة الأهوازية بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري"، مؤكدا أن السعودية تقف وراء دعم هذه الحركة الإرهابية.

    وقال المتحدث باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، إن "عناصر من جماعة الأهوازية هم من أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة"، مضيفا أن هذه الجماعة "مدعومة من المملكة العربية السعودية". وأشار إلى أن هذه الجماعة استهدفت سابقا المعسكرات الصيفية السنوية، التي يقيمها الباسيج.

    وكان التليفزيون الإيراني قد أعلن، صباح اليوم السبت، سقوط قتلى وجرحى، في هجوم إرهابي استهدف عرضا عسكريا جنوب غربي إيران.

    وقال مراسل التليفزيون الرسمي إن إطلاق النار بدأ من قبل عدة مسلحين، كانوا يقفون خلف أحد المدرجات خلال العرض وقتلوا وأصابوا العشرات.

    كما قالت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية إن إطلاق النار استهدف العسكريين المشاركين في العرض العسكري، الذي كان بمناسبة بدء ذكرى الحرب التي خاضتها إيران ضد نظام صدام حسين في العراق في ثمانينيات القرن الماضي.

    وقالت RT إن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، غادر العرض العسكري في طهران بعد نبأ الهجوم المسلح على العرض العسكري في الأهواز.

    واتهم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف من وصفهم بـ"عملاء نظام أجنبي" بالتورط في هجوم الأهواز، قائلا "تجنيد الإرهابيين، وتدريبهم، وتسليحهم، وتمويلهم بواسطة أنظمة أجنبية هاجموا الأهواز، ومن بين الضحايا أطفال"، متابعا "إيران تحمل رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأمريكيين مسؤولية الهجمات الإرهابية".

    وأضاف ظريف: "إيران سترد بشكل حازم وسريع للدفاع عن حياة الإيرانيين".

    وكانت إيران قد أغلقت في وقت سابق من السبت منفذي الشيب والشلامجة مع العراق بعد وقوع هجوم مسلح خلال استعراض عسكري في مدينة الأهواز، قبل أن تعلن بعدها إعادة فتحي المعبرين، وفقا لما ذكرة مصدر مطلع لموقع "السومرية نيوز".

    كما أعلنت جماعة الأهواز التي تعارض الحكومة الإيرانية، مسؤوليتها عن الهجوم على العرض العسكري الإيراني.

    وقال بدوره لأميرال علي فدوي مساعد قائد الحرس الثوري لوكالة أنباء فارس: "إن هذا العمل الإرهابي لا يثبت القوة، بل يدل على الذلة ويأتي استمرارا لممارسات داعش في العراق وسوريا، حيث يقتلون الأبرياء".

    وأعلن الكرملين أن الرئيس، فلاديمير بوتين، أكد لنظيره الإيراني حسن روحاني استعداد موسكو لتعزيز التعاون مع طهران بشأن مكافحة الإرهاب.

    وقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى نظيره الإيراني حسن روحاني تعازيه في ضحايا هجوم مسلح استهدف عرضا عسكريا في مدينة الأهواز جنوب غربي الجمهورية الإسلامية، مؤكدا استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب.

    الموضوع:
    الهجوم على عرض عسكري بمدينة الأهواز (43)

    انظر أيضا:

    قتلى وجرحى في هجوم "إرهابي" استهدف عرضا عسكريا في إيران
    روحاني: إيران ستهزم ترامب مثلما فعلت مع صدام
    إيران تستنكر اتهامات واشنطن بالاعتداء على سفارة أمريكا في العراق
    بمشاركة 600 قطعة بحرية... إيران تستعرض قدراتها العسكرية في الخليج
    إيران تبعث برسائل سلام للدول الصديقة والمجاورة
    الكلمات الدلالية:
    مسلحين في إيران, عرض عسكري, هجوم إرهابي, أخبار إيران, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الموقف ضد إيران, إثارة الحرب مع إيران, الحكومة الإيرانية, الحرس الثوري الإيراني, الجيش الإيراني, الأهوار, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik