13:35 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    تصاعد التوتر بين الهند و باكستان - جنود هنديون/ الجيش الهندي في محيط سريناغار، شباط/ فبراير 2019

    الخارجية الهندية: لا توجد حاجة إلى وسطاء في الأزمة مع باكستان

    © AP Photo / Mukhtar Khan
    العالم
    انسخ الرابط
    140
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الهندية، عدم الحاجة إلى وسطاء في النزاع مع باكستان.

    قال مصدر في وزارة الخارجية الهندية، لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة "نعتقد أن الهند وباكستان لديهما عدد من القنوات الفعالة للتواصل وليس هناك حاجة إلى وساطة طرف ثالث"، في الأحداث الأخيرة بمدينة كشمير المتنازع عليها.

    وأضاف "نحن نعتقد أن أيا من تصرفاتنا لم تؤد إلى تصعيد في كشمير، وقد أعربت معظم الدول عن تفهمها لموقف الهند. الكرة الآن في ملعب باكستان لتهدئة التوترات باتخاذ إجراءات فورية وذات مصداقية ضد الجماعات الإرهابية على الأراضي الباكستانية".

    وكان وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قرشي، رحب بمقترح روسيا حول التوسط لتخفيف التوتر بين الهند وباكستان، مؤكدا استعداد بلاده للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

    وقال قرشي، بحسب صحيفة "داون": "سيرغي لافروف عرض الوساطة، لا أعلم ماذا بشأن الهند، لكن أود أن أقول لروسيا إن باكستان مستعدة للجلوس إلى طاولة المفاوضات من أجل تخفيف التوتر".

    في سياق متصل، أعلن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، أنه اتصل بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ليلعب الأخير دورا في خفض التوتر الحالي مع الجارة الهند.

    وأتت التطورات الأخيرة بين الهند وباكستان، بعدما شنت 12 طائرة تابعة للقوات الجوية الهندية من طراز "ميراج — 2000" غارات على معسكر لجماعة "جيش محمد" في جزء من إقليم كشمير يقع تحت سيطرة باكستان، الثلاثاء 26 فبراير، وألقت الطائرات الهندية عدة قنابل موجهة يبلغ وزن كل منها 1 طن، مما أدى إلى تدمير هذا المعسكر بشكل كامل.

    وشهدت منطقة كشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان، تطورا خطيرا، صباح الأربعاء، فقد قتل طياران اثنان، ومدني، إثر تحطم طائرة تابعة للقوات الجوية الهندية، في منطقة كشمير.

    وذكرت وكالة "رويترز"، أن 3 مقاتلات باكستانية على الأقل اخترقت الأجواء في الشطر الهندي من إقليم كشمير، قبل أن تعترضها مقاتلات هندية وتجبرها على العودة.

    وأفادت وسائل إعلام هندية بسقوط مقاتلتين هنديتين خلال اعتراض مقاتلات باكستانية بإقليم كشمير، مؤكدة أن "السلطات الهندية أغلقت مطار سرينجار في كشمير لمدة 3 ساعات بعد حادث تحطم المقاتلة".

    فيما قالت صحيفة "هندوستان تايمز" الهندية إن الجيش الهندي طارد مقاتلات باكستانية انتهكت المجال الجوي الهندي، وأسقط مقاتلة باكستانية على حي راجوري في جامو، صباح اليوم.

    ونقلت من جانبها وكالة "أيه إن آي" عن مفتش الشرطة في جامو وشهود عيان أن مقاتلة من نوع "إف-16" تابعة للقوات الجوية الباكستانية سقطت في وادي ناوشيرا لام.

    وقال مفتش الشرطة في جامو وكشمير إن الوضع لا يسمح حاليا بالتأكيد عما إذا كانت تلك المقاتلة سقطت بسبب خلل فني أم تم إسقاطها، لكن ما نؤكده أن المقاتلة كان على متنها 3 طيارين، ووجدنا جثتين منهما حتى الآن.

    كما قال شاهد عيان إنه شاهد مقاتلات هندية تطارد الطائرات الباكستانية التي كانت مقاتلات وليست طائرات مروحية، وأطلقت النار على أحد المقاتلات قبل أن تسقط المقاتلة الباكستانية أرضا.

    من جانبه، قال متحدث عسكري باكستاني إن "القوة الجوية الباكستانية أسقطت طائرتين مقاتلتين هنديتين، إثر اختراقهما المجال الجوي في كشمير، وأسرت طيار واحد".

    انظر أيضا:

    الهند تعبر عن سعادتها لقرار باكستان الإفراج عن الطيار الأسير
    سفير باكستان يدعو أمريكا إلى القيام بدور أكبر في الأزمة مع الهند
    عقب هجوم كشمير... باكستان تناشد الأمم المتحدة لتهدئة الهند
    باكستان تستدعي سفيرها في الهند للتشاور وسط توترات بين البلدين
    رئيس وزراء الهند يحذر باكستان من رد قوي بعد هجوم كشمير
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات الهندية الباكستانية, أخبار الجيش الهندي, أخبار الهند, أخبار باكستان, قصف باكستاني على كشمير, وزارة الخارجية الباكستانية, الخارجية الهندية, باكستان, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik