10:13 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 75
    تابعنا عبر

    اجتازت إيطاليا رقما قياسياً قاتماً اليوم الخميس عندما تفوقت على الصين باعتبارها الدولة التي سجلت معظم حالات الوفاة الناجمة عن الفيروس التاجي الجديد الذي يجتاح الكوكب.

    وصعد العالم حربه في محاولة لاحتواء الانتشار السريع لـ COVID-19، مع فرض العديد من البلدان عمليات الإغلاق التي تبقي عشرات الملايين من الأشخاص محاصرين في منازلهم.

    لكن عدد القتلى ارتفع في أوروبا حتى مع رؤية الصين بصيص أمل مع عدم الإبلاغ عن أي حالات محلية جديدة لأول مرة.

    وحسب وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) أعلنت إيطاليا عن 427 حالة وفاة أخرى اليوم الخميس، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 3405، وفقا لإحصاءات وكالة فرانس برس.

    وسجلت الصين، حيث ظهر تفشي المرض لأول مرة في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، رسميا 3245 حالة وفاة.

    وعلى الصعيد العالمي، ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس -الذي تتمثل أعراضه الرئيسية في السعال الجاف والحمى- إلى أكثر من 9000.

    وشددت الدول ضوابط الحدود وأطلقت العنان لقرابة تريليون دولار لدعم الاقتصاد العالمي المتأرجح.

    ولم تسجل الصين أي إصابات محلية جديدة لأول مرة منذ تفشي المرض لأول مرة في وسط مدينة ووهان في ديسمبر، قبل انتشاره في جميع أنحاء العالم.

    وبدا أن الفيروس أوقف بإجراءات صارمة بما في ذلك الحجر الصحي الكامل في ووهان منذ يناير/ كانون، مما يعني أن عدد الإصابات والوفيات في بقية العالم تجاوز عدد المصابين في الصين.

    ولكن كانت هناك مخاوف من أن آسيا تواجه موجة ثانية من الحالات المستوردة من الخارج، حيث تم الإبلاغ عن 34 حالة جديدة في الصين، وهو أعلى رقم لمدة أسبوعين.

    انظر أيضا:

    فيديو... إبراهيموفيتش يهدد فيروس كورونا ويطلق حملة لمساعدة إيطاليا
    المياه تصبح أكثر نقاء في إيطاليا بسبب كورونا... صور وفيديو
    إيطاليا تختبر أدوية الروماتيزم لعلاج كورونا
    الساعة السادسة مساء... التوقيت الأكثر إثارة للخوف في إيطاليا
    الصين تكتب قصائد إنسانية على شحنات الأقنعة التي أرسلتها إلى إيطاليا... صور
    إيطاليا تسجل 3500 إصابة جديدة و345 حالة وفاة بفيروس كورونا
    إيطاليا تسجل 475 حالة وفاة في يوم واحد في عدد قياسي بالنسبة إلى دولة واحدة
    الكلمات الدلالية:
    زيادة الوفيات, وفيات, الصين, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook