23:18 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، انطلاق تمرين عسكري بمشاركة الجيش الأمريكي يحاكي تعرض إسرائيل لزخات من الصواريخ.

    جاء ذلك وفق ما أفاد به المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي، في ظل تصاعد التوترات في المنطقة بين إسرائيل وإيران.

    وقال أدرعي في تغريدات بحسابه على تويتر:

    "بدأ هذا الأسبوع تمرين مقرات القيادة المشترك لقوات الدفاع الجوي التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي والجيش الأمريكي - جونيفر فالكون (Juniper Falcon) الذي يحاكي التمرين سيناريوهات مختلفة تتعرض فيها إسرائيل لتهديدات إطلاق صواريخ وتهديدات جوية أخرى".

    وأضاف أن تمرين جونيفر فالكون يشكل عاملًا مهمًا في التعاون بين الجيشيْن الإسرائيلي والأمريكي ويهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين الجيشين بالإضافة إلى تحسين الجاهزية الدفاعية في مواجهة تهديدات متنوعة وتوسيع التعاون الاستراتيجي العميق بين الجيشين.

    وتابع: "التمرين يعقد هذا العام بشكل متوازي في ألمانيا والولايات المتحدة وإسرائيل بمشاركة وحدات متنوعة وعلى رأسها الدفاع الجوي وهيئة العمليات وسلاح البحرية ووحدات لوجيستية وطبية حيث تمت ملاءمته للظروف التي تفرضها جائحة كورونا وذلك لضمان إجرائه والحفاظ على صحة المشاركين".

    وتكثف إسرائيل بشكل كبير من عملية تحسين دفاعاتها الجوية، لاسيما الخاصة باعتراض الصواريخ.

    والإثنين الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية، عن إجراء تجربة ناجحة لنسخة محدثة من منظومة "القبة الحديدية" للدفاع الجوي، شملت محاكاة لتهديدات متقدمة برا وجوا.

    وذكرت الوزارة، في بيان "أجرت منظومة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية في وزارة الدفاع والصناعات العسكرية (رافاييل) سلسلة ناجحة من اختبارات الطيران لنسخة جديدة ومحدثة من منظومة القبة الحديدية".

    وأوضحت أن "الاختبار قام بمحاكاة التهديدات المتقدمة التي قد تواجهها في أوقات النزاع - سواء على الأرض أو في البحر".

    وأضافت أنه "من المتوقع تسليم النسخة الجديدة والمحدثة من القبة الحديدية لسلاح الجو الإسرائيلي والبدء بالاستخدام التشغيلي".

    وتابعت "كما سيتم دمجها وتركيبها على السفن العسكرية من طراز "ساعر" التابعة لقوات البحرية، وستكون جزءا مركزيا في الدفاع عن المياه الاقتصادية لإسرائيل".

    وتزايدت التوترات في المنطقة على خلفية مخاوف تل أبيب من عودة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن إلى الاتفاق النووي مع إيران الذي انسحب منه سابقه دونالد ترامب عام 2018، وأعاد وقتها فرض عقوبات صارمة على طهران.

    وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي قد كشف الأسبوع الماضي، أنه أمر الجيش بوضع خطط تضاف إلى تلك القائمة لديه لمنع إيران من امتلاك  قدرات نووية عسكرية.

    وأضاف كوخافي في مؤتمر لمعهد أبحاث الأمن القومي أنه "لا يجوز العودة للاتفاق النووي مع إيران حتى لو تم تحسينه وتعديله".

    واعتبر مراقبون أن تصريحات رئيس الأركان الإسرائيلي بمثابة رسالة موجهة إلى الإدارة الأمريكية الجديدة في محاولة لحثها على عدم العودة للاتفاق النووي مع إيران، إذ قال كوخافي إن "العودة للعمل بموجب الاتفاق النووي مع إيران ستمكنها عاجلا أم آجلا من الحصول على قدرات نووية وحذر من أن إسرائيل لا تستطيع السماح لها بذلك".

    انظر أيضا:

    ضاحي خلفان يكشف خطة إسرائيل لضرب إيران
    إسرائيل تفاجئ الجميع وتكشف المدة التي تحتاجها إيران لإنتاج سلاح نووي
    تقرير يتحدث عن عائق وحيد أمام إسرائيل لاستخدام "الخيار العسكري" ضد إيران
    إسرائيل: قد نضطر لمهاجمة إيران بمفردنا لأن واشنطن لن تفعل ذلك
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الإسرائيلي, أفيخاي أدرعي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook