21:21 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    صالح الصماد، رئيس المجلس السياسي الأعلى الحاكم في صنعاء

    الصماد يحذر التحالف: ستصل صواريخنا إليكم في أي مكان

    © Sputnik . IBRAHIM MATRAZ
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    ملف مقتل القيادي اليمني صالح الصماد (37)
    130

    أكد صالح الصماد، رئيس المجلس السياسي الأعلى الحاكم في صنعاء، خلال حفل تخرج دفعة العام الرابع من الصمود لعدد من الضباط من قوات الأمن المركزي، على الدور الرئيسي والمحوري لقوات الأمن المركزي في حفظ الأمن وتأمين المواطنين.

    وأضاف الصماد في كلمته، التي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منها، اليوم الاثنين، 2 أبريل/ نيسان، أن آخر إنجازات الأجهزة الأمنية كان في تأمين فعالية ثلاثة أعوام من الصمود في ميدان السبعين تلك الفعالية التي نستطيع أن نقول إنها الأكبر في المنطقة وفي ظل عدوان وجبهات على طول خطوط التماس تأتي هذه المؤسسة لتثبت من جديد أنها بمستوى المسؤولية والتحدي"، واعتبر الصماد أن تأمين الفعالية المركزية والتنظيم الراقي والسلاسة في الدخول والخروج، إضافة إلى إنجازات الأجهزة الأمنية وتضحياتها في جبهات الشرف والبطولة.

    وأشار الصماد، إلى أن "المؤسسة الأمنية هي وجه الدولة، وتعرفون أنها تحتك بالمواطنين أكثر من كل المؤسسات وعليها مسؤولية وتحد كبير في تمثيل الدولة خير تمثيل للشعب اليمني، كمسؤولين عن أمن الشعب اليمني الذي ضحى بالغالي والنفيس من أجل كرامته وعزته ".

    وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى بصنعاء، على ضرورة اضطلاع الأجهزة الأمنية بدورها في تلك المرحلة الأكثرحساسية وخطورة.

    وتابع " تعلمون بمغادرة المبعوث الدولي قبل أيام صنعاء والذي تزامن مع مغادرته بتصعيد كبير للعدوان لم يشهد له مثيل، ويجب أن نكون جاهزين لهذا التحدي ".

    وأشار الصماد إلى أنه "مع احترامنا لشخص المبعوث نفسه لكن وبعد كل زيارة لصنعاء من مندوبي الأمم المتحدة ومبعوثيها، يحصل تصعيد كبير جدا في الجبهات هذه الدورات والجولات المكوكية هي لتخدير الشعب اليمني لكي يحصل استرخاء، لأن هذا الصمود والزخم والتحشيد يزعجهم لأنه يمتص تصعيدهم، ويمتص إمكانياتهم التي يعدًون لها أشهر بل بعضها أستمر أكثر من سنة ".

    وأردف " في جبهة نهم أعدوا لها أكثر من سنة حصل تصعيد أستمر أكثر من شهرين لم ينته إلا بحالات الكر من قبل الجيش واللجان الشعبية وكان أيضا للمؤسسة الأمنية دور في هذا الزخم في نهم وتم إحباط كل ما حققوه خلال العام الماضي، ما يعني أننا في مرحلة يجب شحذ الهمم والاستعداد للتصعيد الذي بدأ بفتح مسارات جديدة بالساحل والبيضاء ومناطق جديدة".

    ومضى الصماد "نحن لا نعول إطلاقا، متى ما رأينا صدور قرار برفع الحصار والاعتذار للشعب اليمني، هنا سنصدق أن هناك جدية من المجتمع الدولي، ما لم فهم يراوغون، كل ما وصلوا إلى حالة من الضغط والحرج الأخلاقي والإنساني وبدأت الأصوات تتعالى في مختلف بقاع العالم لإيقاف العدوان والمجازر بحق الشعب اليمني، يأتوا لعمل مثل هذه الفبركات لذر الرماد في العيون وإسكات الأصوات المنادية بالسلام ".

    قادة وضباط الأمن المركزي بصنعاء
    © Sputnik . IBRAHIM MATRAZ
    قادة وضباط الأمن المركزي بصنعاء

    كما أكد الرئيس الصماد أن مجلس الأمن "ليس لديه ضمير ولا يحترم إرادة الشعب اليمني وأن الولايات المتحدة الأمريكية تتحكم بمجلس الأمن".

    وندد بالبيان الصادر عن مجلس الأمن في جلسة استثنائية بشأن الصاروخ اليمني الذي وصل الرياض.

    وقال "كأن الصواريخ التي تنهال على رؤوس شعبنا بمئات الآلاف معجونة بماء زمزم والتي منها المحرمة دوليا وبمختلف الصناعات الأمريكية والبريطانية والإسرائيلية والفرنسية ومن مختلف دول العالم، ولا نراهم يتكلمون عنها إطلاقا أو نسمعهم يدينون أو يتحركون في هذا الاتجاه، لكن مجرد صاروخ وصل إلى الرياض كحق مكفول للشعب للدفاع عن نفسه، تعقد جلسة استثنائية لمجلس الأمن ويصدر بيان تنديد بهذا الصاروخ".

    وأضاف "نحن على استعداد لشراء الأسلحة من أي دولة تبدي رغبتها في بيع السلاح لنا، سواء كانت روسيا أو إيران أو غيرها وبشرط إيصاله إلى صنعاء ".. لافتا إلى أن الشعب اليمني لديه قدرات وإمكانيات في تطوير المنظومة الصاروخية والتي وصلت إلى الرياض وهي صواريخ محلية الصنع.

    وتابع "سنقصف إلى المدى الذي نستطيع الوصول إليه وسنتحرك وسندافع وسنفتح مسارات جديدة "، معبرا عن أمله في أن تكون هذه الكوكبة من الضباط قوة رائدة يتم الفتح بها مسارات جديدة.

    وأردف "ما يحصل في الخوخة وسمعتم به يندى له جبين الإنسانية أن يأتي السوداني والإماراتي لينتهك كرامة الشعب اليمني وعرضه، وهذه ليست إلا حادثة واحدة حصلت لأن هذه الشجاعة بنت عزيزة عفيفة رفعت صوتها هي وأهلها وقبيلتها فكيف بالآخرين الذين يتم الضغط عليهم بالتخويف والترهيب، وهناك جرائم وانتهاكات مروعة تحصل في المناطق التي تسيطر عليها قوات الاحتلال ".

    واستطرد قائلا "إن رهان تحالف العدوان الأمريكي السعودي على خلخلة الجبهة الداخلية وشق الصف الداخلي، خاسر وسيصطدم بصخرة صمود ووعي وتكاتف أبناء الشعب اليمني وفي المقدمة أبناء المؤسسة الأمنية والعسكرية الذين يدركون حجم التآمر على الوطن وأمنه واستقراره.

    وأضاف، "متى أرادوا السلام الحقيقي والمشرف والعادل للشعب اليمني، نحن على استعداد للسلام، وإذا أرادوا استمرار الحرب فنحن لن نستسلم".

    الموضوع:
    ملف مقتل القيادي اليمني صالح الصماد (37)

    انظر أيضا:

    بالصور... تظاهرة نسائية حاشدة في صنعاء تنديدا باغتصاب فتاة الجنوب
    مفتي اليمن في صنعاء يدعو إلى "النفير" ردا على اغتصاب "فتاة الخوخة"
    المبعوث الأممي إلى اليمن يغادر صنعاء متوجها إلى جنيف
    صنعاء تتهم حكومة هادي بتعطيل حاملي جوازاتها في الخارج
    بالفيديو... الإعلام الحربي في صنعاء ينشر مشاهد اعتراض الطائرات الإماراتية
    استنفار أمني وعسكري في صنعاء عشية الاحتفاء بثلاث سنوات من الصمود
    "أنصار الله" يستعيدون مواقع شرق صنعاء في عملية عسكرية
    صنعاء... مرسم للفنان فان غوغ الشهير
    الكلمات الدلالية:
    مارتن غريفت, أخبار العالم العربي, أخبار صنعاء, أخبار اليمن, أخبار اليوم, أخبار, أول صورة, أول فيديو, صاروخ, صواريخ, أزمة, الأزمة اليمنية, حفل تخرج, لقاء, جماعة أنصار الله الحوثي, جماعة ارهابية, أنصار الله, الأمم المتحدة, الديوان الملكي, الديوان الملكي السعودي, الرئاسة اليمنية, محمد بن سلمان, أحمد على عبد الله صالح, على عبد الله صالح, الرئيس عبدالفتاح السيسي, عبد ربه منصور هادي, الرئيس اليمني, السعودية, صنعاء, الإمارات, اليمن, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik