13:14 GMT15 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    211
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن الأحداث الأخيرة في العراق أثبتت أن لدى أميركا نوعا من الهوس بإهانة الشعب العراقي والحسابات الخاطئة والبلطجة.

    طهران - سبوتنيك. ورد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي على اتهامات واشنطن بتورط بلاده في الأحداث الأخيرة التي يشهدها العراق، بأن هذه الأحداث أثبتت أن لدى أميركا نوعا من الهوس بإهانة الشعب العراقي، داعيا واشنطن إلى وقف سياساتها المدمرة في المنطقة.

    وقال موسوي في بيان مساء اليوم الثلاثاء إنه "من العجيب قيام المسؤولين الأميركيين بقول مثل هكذا وقاحات بعد قلتهم 25 شخصا وجرح العشرات من الشعب العراقي والحاق الضرر بالبنى التحتية وانتهاك سيادة البلد والشعب العراقي ونسب آثار هذه الأعمال إلى الجمهورية الإسلامية".

    وأضاف "ادعاء الولايات المتحدة إهانة للشعب العراقي، كيف وعلى أي أساس تتوقع أن يظل الشعب العراقي صامتا امام كل هذه الجرائم؟".

    كما دعا موسوي البيت الأبيض إلى "إعادة النظر في سياساته المدمرة في المنطقة".

    واتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو إيران بالوقوف وراء الاحتجاجات أمام السفارة الأميركية في بغداد.

    وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجه، عبر تويتر بوقت سابق من اليوم، رسالة للشعب العراقي، قال فيها "إلى الملايين في العراق الذين يريدون الحرية ولا يريدون هيمنة وحكم إيران، هذا هو وقتكم".

    ويتظاهر الآلاف بمحيط السفارة الأميركية بالعاصمة العراقية بغداد، منذ صباح اليوم، احتجاجا على قصف أميركي استهدف مواقع لقوات الحشد الشعبي قبل يومين.

    وأعلن الحشد الشعبي العراقي إصابة أكثر من 62 من المحتجين أمام السفارة الأميركية، جراء إطلاق أمن السفارة الرصاص والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين الرافضين للقصف الأميركي لمقار الحشد الشعبي.

    وكتب ترامب، على تويتر، "إيران قتلت مقاولًا أميركيًا، وأصابت العديد، ما دفعنا للرد على تلك الهجمات بقوة وسوف نفعل ذلك دائمًا. الآن إيران تدبر هجومًا على السفارة الأميركية في العراق. سوف يتحملون المسؤولية الكاملة. بالإضافة إلى ذلك، نتوقع أن يستخدم العراق قواته لحماية السفارة".

    وكان الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، جوناثان هوفمان، أعلن الأحد الماضي، في بيان على موقع الوزارة، "ردا على هجمات حزب الله المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف، شنت القوات الأميركية ضربات دفاعية دقيقة ضد 5 منشآت تابعة له في العراق وسوريا".

    وأضاف البيان أنه "تم استهدفت ثلاثة مواقع لحزب الله (العراقي) في العراق وموقعين في سوريا".

    انظر أيضا:

    الجيش العراقي: المحتجون "باغتونا" أمام السفارة الأمريكية
    إيران والعراق يخططان لرفع حجم التبادل التجاري لـ20 مليار دولار
    وزير الداخلية العراقي يصل إلى السفارة الأمريكية لتهدئة الأوضاع... صور
    بومبيو: عازمون على حماية الأمريكيين في العراق بعد احتجاجات السفارة الأمريكية في بغداد
    محلل سياسي عراقي: المواجهة بدأت بين القوات الأمريكية والحشد الشعبي داخل بغداد
    الاتحاد الأوروبي يدين الهجوم على قوات التحالف في العراق
    خبير: واشنطن وجهت ضربة للحشد الشعبي لتعزيز وجودها في العراق
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية الإيرانية, العراق, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook