12:18 GMT03 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    اتفاقية برلين (44)
    0 61
    تابعنا عبر

    عادة ما تشهد القمم واللقاءات الدولية التي يشارك بها زعماء العالم بعض المواقف الطريفة التي ترصدها عدسات الكاميرات.

    هذا بالضبط ما حدث في القمة المنعقدة الآن في العاصمة الألمانية برلين حول ليبيا ويشارك بها رؤساء من روسيا وتركيا ودول أخرى.

    "أين بوتين؟"

    لقطة طريفة التقطتها الكاميرات عندما استعد زعماء الدول المشاركة في مؤتمر برلين لالتقاط الصورة الجماعية، وإذا بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تفاجأ بغياب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فأخذت تلتفت يمينا ويسارا وتسأل "أين بوتين؟" ثم أخذ الزعماء الواقفون إلى جوارها ومنهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالبحث أيضاً عن بوتين، حتى أنه خرج من الصف ليبحث عنه.

    ولأنه لا يمكن لقادة العالم التقاط الصورة الجماعية لمؤتمر برلين دون الرئيس الروسي انتظر الجميع حضوره حتى جاء وبدأ يبحث عن مكان وقوفه في الصورة من خلال اسمه المكتوب على أرضية المنصة بين بقية أسماء الزعماء.

    وأخيراً وجد بوتين اسمه بجوار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي عبر عن سعادة بلقاء بوتين وقام بمصافحته ثم قام المصور أخيرا بالتقاط الصورة الجماعية للزعماء.

    وقوف معكوس

    لقطة طريفة أيضاً حدثت على هامش قمة برلين وكانت في أثناء الاستعداد لأخذ الصور بعد لقاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الجزائري عبد المجيد تبون.

    وانتبه الرئيس التركي إلى أن وقوفه مع الرئيس الجزائري معكوس، فقام أردوغان بحركة أدار فيها الأخير ليصحح الوضع البروتوكولي لأخذ الصور ويصبح كل رئيس أمام علم بلاده، ويجلس في المكان المخصص له.

    سؤال بالروسية

    في موقف طريف آخر تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ببعض الكلمات باللغة الروسية، وكان ذلك في أثناء استقبال بوتين في مقر انعقاد القمة من قبل المستشارة الألمانية أنغيلا ميرك وغويترش.

    والتقطت الكاميرات لحظة خروج الرئيس بوتين من سيارته وتوجه لمصافحة ميركل وغوتيريش، ثم توقفوا لالتقاط بعض الصور التذكارية. وخلال ذلك تجاذب بوتين أطراف الحديث مع غوتيريش، لتقاطعه ميركل بسؤال باللغة الروسية، قائلة، هل يتحدث معك بالروسي؟.

    وأجاب بوتين ضاحكا بالإيجاب: "قليلا".

    "لحظة لأخلع المعطف"

    في هذه المرة وقفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمام مقر انعقاد قمة برلين حول ليبيا بصحبة أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غويترش تنتظر وصول السيارة التي تقل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعندما نزل الأخير من سيارته رحبت به ميركل كالعادة.

    وكما يقول البروتوكول طلبت ميركل من أردوغان التقاط صورة تذكارية، لكن الأخير طلب منها الانتظار قليلا حتى يخلع معطفه وقال لها "لحظة لأخلع المعطف"، فانتظرت ميركل حتى فعل ذلك وهرع مرافقوه لأخذ المعطف ووضعه في سيارته، ثم قام الثلاثة بالتقاط الصورة التذكارية أخيرا.

    وتستضيف العاصمة الألمانية، اليوم، فعاليات مؤتمر برلين حول ليبيا، بمشاركة دولية رفيعة المستوى، وواسعة النطاق، وذلك بعد المحادثات الليبية - الليبية التي جرت مؤخراً، في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

    ويشارك في اجتماع برلين قادة وممثلين عن كل من روسيا الاتحادية، والولايات المتحدة الأميركية، ومصر، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، وألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، والإمارات والجزائر والكونغو، إلى جانب الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، والجامعة العربية.

    ويأتي مؤتمر برلين بعد أيام من اجتماع عقد في موسكو تناول الموضوع الليبي بمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا، بالإضافة إلى حفتر والسراج.

    الموضوع:
    اتفاقية برلين (44)

    انظر أيضا:

    بعد دعوة متأخرة إلى مؤتمر برلين... نبيل القروي: نشعر بالحرقة والألم
    إعلان مؤتمر برلين: المشاركون يتعهدون بعدم التدخل في الشؤون الداخلية الليبية
    الكشف عن أهم بنود البيان الختامي لمؤتمر برلين حول ليبيا
    تحذيرات تركية قبيل انطلاق مؤتمر برلين وبغداد تؤكد أن قرار إخراج القوات الأجنبية يشمل كردستان
    السيسي يلتقي بومبيو في برلين ويتحدث عن الأزمة الليبية وسد النهضة
    أردوغان: يجب على مؤتمر برلين وضع حد لموقف حفتر
    بوتين يصل إلى برلين للمشاركة في مؤتمر حول التسوية في ليبيا
    السودان يرحب بمؤتمر برلين حول الأزمة الليبية وينتقد عدم دعوته
    مصدر: 4 مجموعات عمل ستراقب قرارات مؤتمر برلين حول ليبيا
    الكرملين: بوتين اجتمع مع جونسون وأورسولا فون على هامش مؤتمر برلين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook